رحلة اسطنبول (٦أيام - ٥ليالي)

 ٩ فبراير - ١٤ فبراير ٢٠٢٢م

Traditional Vedic Massage

اليوم الأول 

الوصول إلى المطار والانتقال للفندق واستلام الغرفة. ثم استراحة قصيرة بالفندق والتوجه إلى ميدان تقسيم لزيارة شارع الاستقلال، للاستمتاع بالتسوق والمطاعم والمقاهي الشهيرة


اليوم الثاني

بعد الافطار في الفندق الانطلاق لزيارة أهم المعالم السياحة في المدينة القديمة (ميدان السلطان أحمد ومسجد آيا صوفيا يمكنك زيارة المسجد من الداخل والمسلة الفرعونية و النافورة الالمانية و المعالم الموجودة في منطقة السلطان احمد )
ثم التوجه الى جراند بازار أحد أقدم وأكبر أسواق اسطنبول التي تكتسب شعبية واسعة وزيارة السوق المصري والمعالم المجاورة .ثم العودة الى الفندق

اليوم الثالث

بورصة الانطلاق من الفندق في الساعة 08:30 و التوجه إلى الجانب الآسيوي من اسطنبول مروراً بجسر البوسفور والاستمتاع بإطلالة خلابة لتوجه للعبارة في الجانب الآسيوي من اسطنبول

ثم توجه لجبل اولدوغ , سنصعده بواسطة التلفريك أعلى وأكبر الجبال المحيطة في مدينة بورصة ، ولهذا يعتبر من المقاصد السياحية المهمة على مستوى تركيا

المحطة التالية في بورصة التوجه الى السوق المسقوف الذي يمكنك أن تجد فيه هدايا رائعة و الملابس الجلدية و الحرير العالي الجودة ، وزيارة مسجد أولو كامي (مسجد من الإمبراطورية العثمانية) وختام الرحلة بذهاب لمطعم اسكندر والتوجه إلى اسطنبول

اليوم الرابع
الانطلاق من الفندق والتوجه لزيارة قلعة روملي و التعرُّف على تاريخها العريق الذي يرجع للقرن 15 حيث أسسها السلطان محمد الفاتح وبمواد بناء مُستقطّبة من جميع أنحاء الدولة العثمانية هي أحد أشهر متاحف اسطنبول الواقعة على ساحل البوسفور.ثم الذهاب الى منتزه تل العرائس الذي يُمكنك الاستمتاع بإطلالة بانورامية رائعة على مدينة اسطنبول. التوجه لبرج الفتاة الواقع بمنطقة اسكودار
ثم المحطة الأخير بزيارة مول أوبتيميم

اليوم الخامس
يوم حر ( اليوم بيكون اختياري - جوله حرة او للتسوق) 

اليوم السادس
بعد الإفطار مغادرة الفندق والتوجه للمطار للعودة إلى القاهرة

مئات العملاء استمتعوا معنا برحلة اسطنبول - طرابزون

سعر الاشتراك في الرحلة ١٤٢٠٠ ج

استمتع بأفضل الاوقات وجرب زيارة الكثير من الأماكن المميزة معنا 

احجز مقعدك بخصم ٥٠٠ جنية للحجز قبل ٣١ ديسمبر

استفيد بخصم ٥٠٠ ج على رحلتك ( اسطنبول - طرابزون ) ٩ ليالي ان قمت بالحجز قبل ٣١ ديسمبر القادم..